نصيف : على الأنتربول تنفيذ مذكرات إلقاء القبض الصادرة بحق مثيري الفتنة
الكاتب:ادارة جريدة الدعوة
التاريخ:16/03/2015
  
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

بغداد / الدعوة
دعت النائب عالية نصيف الحكومة الى مطالبة الأنتربول بتنفيذ مذكرات إلقاء القبض الصادرة بحق مثيري الفتنة الذين عادوا اليوم للظهور لغرض الإساءة الى الإنتصارات التي حققها الشعب العراقي ضد تنظيم داعش الإرهابي.

بغداد / الدعوة

دعت النائب عالية نصيف الحكومة الى مطالبة الأنتربول بتنفيذ مذكرات إلقاء القبض الصادرة بحق مثيري الفتنة الذين عادوا اليوم للظهور لغرض الإساءة الى الإنتصارات التي حققها الشعب العراقي ضد تنظيم داعش الإرهابي. وقالت في بيان لها:" بعد الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية والحشد الشعبي وألوية عشائر المحافظات في صلاح الدين وديالى وغيرها على عصابات داعش، عادت بعض الأصوات النشاز للظهور مجدداً في محاولة للإساءة الى الانتصارات التي حققها الشعب العراقي، ومعظم هؤلاء من المطلوبين للقضاء كعبدالرزاق الشمري وعلي حاتم السليمان ورافع الرفاعي وغيرهم ". وأضافت :" إن هؤلاء المعروفين بإثارتهم للفتن يتناغمون اليوم مع فتوى الأزهر مدفوعة الثمن وأكاذيب وزير الخارجية السعودي، وكأنهم تلقوا إشارات من تلك الجهات فبدأوا يمارسون التحريض الطائفي والإساءة الى تضحيات الشعب العراقي وبطولاته وانتصاراته على قوى الشر والتطرف ". وشددت نصيف على " ضرورة قيام الحكومة العراقية بمطالبة الانتربول بتنفيذ مذكرات إلقاء القبض الصادرة ضد رؤوس الفتنة باعتبارهم مطلوبين للقضاء، لاسيما وأن العراق يمر بوضع استثنائي يتطلب توحيد الصفوف ضد موجة الإرهاب، كما أن الجميع مطالبون اليوم بموقف وطني لتسوية الحساب مع من تآمر وأفسد وسرق ودمر وأدخل داعش الى العراق ووزع ولاءاته على دول المنطقة ".